تحذير هام

 فتاوي التداول بالأسهم

السؤال: حكم أعمال البورصة ؟

بسم الله الرحمن الرحيم ، والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد: البورصة تتضمن عدة آليات وعقودا تشمل التعامل والتجارة في الأسهم والسندات بجميع أنواعها وفي العملات بطرق مختلفة وفي السلع والمعادن، وغير ذلك، كما أن البورصة تشمل الاختيارات والمستقبليات.\n\nومن هنا فالحكم العام لا يمكن سرده في فتوى خاصة، وإنما لا بد أن يكون السؤال متجها إلى إحدى هذه العمليات المذكورة، ويمكن الرجوع إلى بعض البحوث والمراجع العلمية، منها البحوث الخاصة بالبورصة، في مجمع الفقه الإسلامي في دورته الثامنة والتاسعة والعاشرة، ومنها بحثان للدكتور علي القره داغي البحث الأول \"البورصة من منظور الفقه الإسلامي\"، والبحث الثاني \"التطبيقات العملية بإقامة بورصة إسلامية\"؛ فلذلك نرجو من السائل أن يحدد السؤال حتى نجيب عليه حول الأسهم ولا حول السندات ولا العملات والاختيارات والمستقبليات.\n\nدخلت المصارف الإسلامية في مجال البورصة في مجال السلع والمعادن، وفي مجال الأسهم التي تتوافر فيها الضوابط الشرعية كذلك دخلت بعض الشركات الإسلامية في مجال البورصة في العملات والله تعالى أعلم \n

المفتي : علي محي الدين القره داغي
  • CAPTCHA Image Reload Image

إضافة تعليق

نادي خبراء المال غير مسئول عن تعليقات القراء.الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها
بإمكانك الإبلاغ عن التعليقات الغير لائقة و سوف يتم حذفها أوتوماتيكيا.

فتوي عشوائية

السؤال: التمويل الائتماني مع شرط الزيادة في حال التأخر ؟
لا يجوز التعامل مع هذه الشركة ، لا بنظام الفائدة ولا بنظام الائتمان ، أما الأول فلأنه قرض ربوي صريح ، ولا يخفى تحريم الربا وما جاء فيه من الوعيد الشديد ، وقد أجمع أهل العلم أن كل قرض اشترطت فيه الزيادة فهو ربا . ولا فرق بين أن يكون الربا مع المسلم أو مع الكافر ، كما لا فرق بين آكل الربا الذي يأخذ الفائدة ، وموكلها الذي يدفعها . قال الله تعالى : ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَذ ...