تحذير هام

 فتاوي التداول بالأسهم

السؤال: حكم المضاربة في البورصة دون حيازة وتسجيل حرام ؟

إذا توافرت الشروط المطلوبة في الأسهم ولم تكن غالبية ما يمثلها نقودًا وديونًا فإن شراء هذه الأسهم ثم بيعها في نفس اليوم جائز بشرط أن يسجل البيع والشراء في نفس اليوم أي يسجل الأسهم أولاً باسم المشتري ، ثم بعد ذلك يقوم ببيعها لمشتر آخر ، أما إذا لم يمكن التسجيل ومع ذلك قام المشتري ببيع هذه الأسهم دون حيازة فإن هذا البيع غير صحيح لعدم وجود أي وسيلة للقبض حتى ولو كان قبضًا حكميًا ومن هنا فيجب التروي لغاية التسجيل، ولكن له الحق في أن يقوم بشراء مضاد حماية لنفسه من الخسارة من الجانب الفني.ـ ولو وجدت أي وسيلة للتمكن من القبض لكان البيع الثاني جائزًا لأن العبرة كما قلنا بالقبض الحكمي أو العرفي في غير الصرف والطعام.\n\nوبذلك ضبطت الشريعة الأسواق المالية ( البورصة ) من خلال شروط القبض والتسجيل حتى لا يجري أي عقد أو أية صفقة قبله ، وبذلك حمت المتعاملين الملتزمين من المضاربات التي تحدث في البورصة والتي لا يهمها إلا القبض ، ولا كون السهم مشروعاً ، وإنما المهم الربح السريع ، فحدثت المخالفات ، وأنتجت الأفكار الرأسمالية عقوداً غربية تقوم على تأجيل الثمنين ( فيوتشرز ) أو على مجرد الحقوق ، وصعود المؤشر أو نزوله ( أوبشنز ) مما حرمه الاسلام ، وترتب على هذه المضاربات ما حدث في العالم من هذه الأزمة المالية الخانقة .\n

المفتي : علي محي الدين القره داغي
  • CAPTCHA Image Reload Image

إضافة تعليق

نادي خبراء المال غير مسئول عن تعليقات القراء.الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها
بإمكانك الإبلاغ عن التعليقات الغير لائقة و سوف يتم حذفها أوتوماتيكيا.

فتوي عشوائية

السؤال: تسلم الشيك هل يعتبر قبضاً لمحتواه؟ ؟
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد: حصولك على أجرتك من بلد أوروبي من خلال البنك الأوروبي ثم المحلي هو حوالة، ويتطلب وصولها وقتا، كما ذكرت، وقبل وصولها لا شيء لك على البنك المحلي، مع أن هذا البنك يستلم الشيكات ويقيد مقابلها في حسابك، وهذا الذي حدث يتنازعه أمران: الأول: اعتبار قبض الشيك قبضا لمحتواه، وظاهره أنك صرت مدينا للبنك بمقداره. الثاني: أنه لا أثر لهذا التقييد من الناحية الحقيقية، ...