تحذير هام

 فتاوي التأمين

السؤال: حكم استثمار البنوك للأموال المودعة ؟

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:\nفما ذكرته من استثمار البنوك لهذا الجزء، وأن ذلك موجب لحرمة معاملات البنك مبني على تصور فرضه تسمية هذا النوع من التعامل من البنوك بالودائع. ولو أخذ بهذا التصور لكان ما ذكرته صحيحاً؛ باعتبار أن الوديعة اسم للمال الذي يدفع لمن يحفظه بعينه، ويرده عند الحاجة. ولكن الودائع البنكية لها شبه بالوديعة الاصطلاحية من جهة الاستيداع وطلب الحفظ، ولكنها من وجه آخر لها ارتباط بالقرض من حيث أن الذي يثبت للمقرض بدل ماله. وهذا الحاصل،لأن البنك يستهلك المال، ولا يرده بعينه. ولذلك يمكن تكييف التعاملات البنكية من حيث المعاوضة عليها فقهاً على أحد وجهين: \nالوجه الأول: أنها وديعة بعوض، وهذا جائز على ما ذهب إليه بعض الفقهاء، ومنهم الحنفية والشافعية.\nالوجه الثاني: أن هذا يعتبر عقد توكيل من جهة المودع، وتوكل من جهة المستودع (البنك)، وقد أجاز كثير من الفقهاء الوكالة بأجرة.\nومن حيث التصرف بها: فإنه لا خلاف بين الفقهاء في أن اقتراض المستودع للوديعة يجعلها مضمونة في ذمته على كل حال. بل إن بعضهم أجاز الاقتراض والتصرف بمجرد الاطمئنان بينهما ولو لم يأذن. يقول شيخ الإسلام في الفتاوى 30/394: (إن علم الوديع علما ًاطمأن إليه قلبه أن صاحب الوديعة راض بذلك فلا بأس) \nوبناء على ما سبق فإن تصرف البنوك يعتبر معاوضة على هذا التعامل من وجه، فإن الوديعة بعوض جائزة، ويعتبر سببا ً للضمان من وجه آخر،وهذا ما يتم في المعاملات. وعليه فلا يعتبر تصرفهم موجبا ً كما ذكر السائل لتحريم المعاملات البنكية. وبالله التوفيق.\n

المفتي : د. إبراهيم بن محمد قاسم
  • CAPTCHA Image Reload Image

إضافة تعليق

نادي خبراء المال غير مسئول عن تعليقات القراء.الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها
بإمكانك الإبلاغ عن التعليقات الغير لائقة و سوف يتم حذفها أوتوماتيكيا.

فتوي عشوائية

السؤال: حكم تأمين البضائع قبل وبعد شحنها ؟
بخصوص 1 : لا مانع من التأمين بهذه الصورة بناء على أن عقد التأمين الإسلامي قائم على التبرع وهو مما يتسامح فيه الغرر ، ولكن لا تحتسب الأضرار إلا من يوم التوقيع إلا إذا كان التأمين بغطاء مفتوح سابق لمدة سنة . وأما الفقرة 2 : فلا يجوز التأمين على ضوئها إلا في حالة وجود غطاء مفتوح سابق والله أعلم . وبخصوص 3 : إذا وجد غطاء مفتوح فإن التأمين الإسلامي ملتزم بالدفع وإلا فيحسب من توقيع الاتفاقية . ...