تحذير هام

 فتاوي التداول بالأسهم

السؤال: على من تكون الخسارة في المضاربة الشرعية؟ ؟

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:\nعقد المضاربة هو اتفاق بين صاحب المال وبين من يدير له المال ويستثمره له (المضارب)، على أن يتم اقتسام الربح بينهما حسب الاتفاق. وفي حالة الخسارة فإن صاحب المال هو الذي يتحمل الخسارة إلا إذا كان المضارب قد أساء أو أهمل أو فرط في إدارة المال، ففي هذه الحالة يتحمل المضارب الخسارة.\nووفقًا لما جاء في السؤال فإن الخسارة تتحملها أنت ولا يتحملها المكتب إلا إذا أهمل في الإدارة فيكون المكتب مسؤولاً عن الخسارة في حالة التعدي أو التفريط. والله أعلم.\n

المفتي : د. سامي بن إبراهيم السويلم
  • CAPTCHA Image Reload Image

إضافة تعليق

نادي خبراء المال غير مسئول عن تعليقات القراء.الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها
بإمكانك الإبلاغ عن التعليقات الغير لائقة و سوف يتم حذفها أوتوماتيكيا.

فتوي عشوائية

السؤال: هل يجوز شراء أسهم الشركات المساهمة ذات الغرض المشروع وتتعامل أحيانا مع البنوك ‏ ‏الربوية بالإقراض والاقتراض ‏ ‏؟ ‏؟
‏ناقش المشاركون موضوع شراء الأسهم في الشركات المشار إليها وانتهوا إلى التفرقة بين الحالات التالية ‏ ‏: ‏ ‏أولا ‏ ‏: ‏ ‏شراء أسهم الشركات العامة في البلاد ‏ ‏الإسلامية لقصد العمل على أسلمة معاملاتها أمر مطلوب لما فيه من زيادة مجالات التزام المسلمين بأحكام الشريعة ‏ ‏الإسلامية ‏ ‏ثانيا ‏ ‏: ‏ ‏شراء أسهم الشركات العاملة في البلاد غير ‏ ‏الإسلامية أمر جائز للمستثمرين إذا لم يجدوا بديلا خالصا من الش ...