تحذير هام

 فتاوي البيوع

السؤال: الشروط الفاسدة في البيع ؟

الشروط في عقد البيع نوعان: شروط صحيحة، وشروط فاسدة.\nأما الشروط الصحيحة فهي على ثلاثة أنواع:\n1- شرط من مقتضى العقد، كأن تعطيني البضاعة، وأعطيك الثمن.\n2- شرط من مصلحة العقد (الرهن، الشهود، الخيار).\n3- شرط البائع أو المشتري نفعا معلوماً، مثل أن يشترط البائع سكنى الدار شهراً قبل تسليمها إلى المشتري، أو يشترط المشتري على البائع حمل الحطب أو تكسيره ونحو ذلك.\nوأما الشروط الفاسدة فهي على ثلاثة أنواع:\n1- شرط يبطل العقد من أصله، كاشتراط أحدهما على الآخر عقداً آخر، كسلم، وقرض، وبيع وإجارة، ونحو ذلك.\n2- فاسد يبطل الشرط، ويصح معه عقد البيع، كأن يشترط أن لا خسارة عليه، فهنا يبطل الشرط وحده، ويصح العقد.\n3- ما لا ينعقد معه العقد، كقوله بعتك إن رضي فلان، أو إن جئتني بكذا.\nقال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله: (القول الثاني: أن الأصل في العقود والشروط: الجواز والصحة، ولا يحرم منها ويبطل إلا ما دل الشرع على تحريمه وبطلانه، نصا أو قياسا، عند من يقول به.. هذا القول هو الصحيح: بدلالة الكتاب والسنة، والإجماع، والاعتبار مع الاستصحاب، وعدم الدليل المنافي). [مجموع الفتاوى 29/132-138].\n

المفتي : أحمد بن إبراهيم حسان
  • CAPTCHA Image Reload Image

إضافة تعليق

نادي خبراء المال غير مسئول عن تعليقات القراء.الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها
بإمكانك الإبلاغ عن التعليقات الغير لائقة و سوف يتم حذفها أوتوماتيكيا.

فتوي عشوائية

السؤال: حكم بيع قرض صندوق التنمية ؟
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد: فإن بيع القرض الذي يقدمه صندوق التنمية العقارية لا يجوز؛ لأنه حق انتفاع لا ملكية للمنفعة، فمن توافرت فيه الشروط وجاء دوره فله أن ينتفع به أو يتركه، ولأن نظام الصندوق يمنع البيع، ولأنه يترتب على البيع مشاكل كثيرة وضياع حقوق، حيث يبقى القرض باسم البائع، ولذا فما دفعته لأخيك المعاق من نقد مقابل استفادتك من القرض بإمكانك أن تسترده، وليس لك أن تبيع القرض ل ...