تحذير هام

 فتاوي التداول بالأسهم

السؤال: حكم المتاجرة في الأسهم المستعارة ؟

ما أخذه من أسهم الشركة التي ساهم فيها؛ لأجل أن يبيعها ثم يردّ مثلها عدداً ونوعاً ليس من العارية في شيء؛ لأن صورة العارية هي : أخذ مال لينتفع به ثم يرده بعينه مثل استعارة السيارات والأثاث ونحوها مما تبقى عينه بعد استيفاء الانتفاع.\nوالصورة التي ذكرها السائل تعتبر في الشرع قرضاً، وهذا في غاية الوضوح؛ لأنه يأخذ أسهماً ليرد بدلها، وهذه هي حقيقة القرض.\nوالمال المقترض يصبح ملكاً بيد المقترض بمجرد قبضه فلا يحق للمقرض أن يتصرف فيه أو يطالب برده عيناً.\nوعليه : فيجوز للمقترض أن يبيع ما اقترضه أو يهبه أو يتصدق به.\nفالحاصل أن ما ذكره السائل من اقتراض بعض الأسهم من الشركة يجوز بيعه والمتاجرة به؛ لأنه أصبح مالكاً له . \nوبالله التوفيق .\n

المفتي : أ.د. صالح بن عبد الله اللاحم
  • CAPTCHA Image Reload Image

إضافة تعليق

نادي خبراء المال غير مسئول عن تعليقات القراء.الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها
بإمكانك الإبلاغ عن التعليقات الغير لائقة و سوف يتم حذفها أوتوماتيكيا.

فتوي عشوائية

السؤال: حكم الاكتتاب في مصرف الإنماء ؟
فقد اطلعت على نشرة الإصدار المفصلة لمصرف الإنماء، ولم أقف على أي محذور شرعي، بل قد نصت نشرة الإصدار في أكثر من موضع على التزام المصرف بالأحكام والضوابط الشرعية، ومن ذلك ما جاء في (ص25) (... سيكون مصرف الإنماء مجموعة متكاملة تراعي في جميع معاملاتها أحكام الشريعة الإسلامية وضوابطها...، ونظراً لعدم وجود عدد كبير من المصارف التي تمارس جميع نشاطاتها وفقاً للضوابط الشرعية وأحكامها، سيكون مصرف الإنماء بإ ...