تحذير هام

 فتاوي البيوع

السؤال: شراء بطاقات سوا بالتقسيط ثم بيعها للبائع الأول ؟

هذه المعاملة بهذا الترتيب والتواطؤ من المعاملات المحرمة؛ لدخولها في الحيل الربوية؛ إذ مقصود الطرف المتمول الحصول على النقد، ومقصود الممول الاسترباح من القرض مضمون السداد، والسلعة واسطة بينهما، ولذلك فإنه في الغالب أن كمية البطاقات لا تساوي كمية المعاملات المبرمة، ولذلك فتباع السلعة عدة مرات، والقاعدة الفقهية أن ما خرج عن اليد وعاد إليها فهو لغو.\nوأما إذا تمت المعاملة بالأجل، بحيث يبيعها المشتري لطرف ثالث خارجي لا علاقة له بأطراف المعاملة فهذا نوع من التورق العادي غير المنظم، وهو جائز على الراجح من أقوال أهل العلم. والله أعلم. وفق الله الجميع لما يحبه ويرضاه.

المفتي : د. عبد الله بن محمد العمراني
  • CAPTCHA Image Reload Image

إضافة تعليق

نادي خبراء المال غير مسئول عن تعليقات القراء.الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها
بإمكانك الإبلاغ عن التعليقات الغير لائقة و سوف يتم حذفها أوتوماتيكيا.

فتوي عشوائية

السؤال: ما حكم وضع المال في بنوك الدول الغربية أو البنوك الإسرائيلية وأخذ الفائدة ؟؟
يقول السائل : ما حكم وضع المال في بنوك الدول الغربية أو البنوك الإسرائيلية وأخذ الفائدة ؟ الجواب : إن الربا من أكبر الكبائر وتحريمه قطعي في كتاب الله سبحانه وتعالى وفي سنة النبي صلى الله عليه وسلم وإن المسلم إذا دقق النظر في النصوص الشرعية الواردة في تحريم الربـا وقـف على خطورة هذه الكبيرة والنتائج المترتبة عليها . يقول الله سبحانه وتعالى :( الَّذِينَ يَأْكُلُونَ الرِّبَا لَا يَقُومُونَ إِلَّا كَم ...