أسماء المفتون
فتاوي التداول بالأسهم
السؤال: حكم العمل في هيئة سوق المال

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد: \nوعليكم السلام ورحمة الله وبركاته.\nالأصل أن هيئة سوق المال تعمل بما لا يخالف أحكام الشريعة الإسلامية، كما هو الشأن في جميع الأجهزة الحكومية في المملكة. وإذا وجدت مخالفات أو تجاوزات فهي مسؤولية صاحب القرار بهذا الخصوص. \nوبالنسبة لسائر الموظفين فالحكم والله أعلم ينبني على أمرين: \n1. الغالب على العمل. \n2. السعي للإصلاح والتغيير. \nأما الأول فإن كان الغالب على العمل التعاملات المشروعة، فالعبرة بالغالب، خاصة أن هذا هو الأصل في عمل الهيئة، كما سبق. \nوأما الثاني فمن كان قصده التغيير والإصلاح بحسب استطاعته اغتفر ما قد يعترضه من التعاملات غير المشروعة إذا كان يسعى في تغييرها ما أمكنه ذلك. وبحسب القدرة على التغيير يغتفر إن شاء الله ما يعرض من الأعمال غير المشروعة.\nوالواجب على من لديهم القدرة على التغيير من الغيورين على دينهم أن يعملوا ما في وسعهم لأجل شغل هذه المجالات بالخير بدلاً من أن يأتي من يشغلها بالشر. وأن يكونوا عوناً للمسؤولين المخلصين لامتثال الشريعة الإسلامية والاهتداء بهديها والسير على نبراسها. وفق الله الجميع لما يحبه ويرضاه.\n

المفتى: د. سامي بن إبراهيم السويلم

فتاوي ذات صلة

فتاوي اخرى للمفتي ‏د. سامي بن إبراهيم السويلم