أسماء المفتون
فتاوي الأوراق التجارية
السؤال: حكم حكم صندوق التكافل

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين، أما بعد:\nلا شك أن دين الإسلام جاء بمبدأ التكافل بين أفراد المجتمع، وحث من التعاون على الخير بين الأفراد، فأمرنا الله سبحانه وتعالى بذلك في قوله: \"وتعاونوا على البر والتقوى\" والنبي صلى الله عليه وسلم شبَّه المؤمنين بالجسد الواحد حين قال: \"مثل المؤمنين في توادهم وتراحمهم وتعاطفهم كمثل الجسد الواحد أذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى\" وفي الحديث الآخر يشبَّه صلى الله عليه وسلم المؤمنين بالبنيان المتراص بقوله: \"المؤمن للمؤمن كالبنيان يشد بعضه بعضاً\". \nوإن إنشاء مثل هذا الصندوق التعاوني بين أفراد معينين للتخفيف من المصائب التي تقع على أحدهم يعد من أعمال الخير، وتطبيقاً لمبدأ التكافل الذي جاء الإسلام به، فشكر الله سعيكم، وحقق لكم مرادكم، ودفع عنكم كل مكروه، وإن كان من توجيه حول هذا الصندوق أن تتحروا العدل في تقدير المصائب، وتنمية المبالغ الموجودة فيه بطرق مشروعة. والله تعالى أعلم.\n

المفتى: د. عبد الرحمن بن عثمان الجلعود

فتاوي ذات صلة

فتاوي اخرى للمفتي ‏د. عبد الرحمن بن عثمان الجلعود