أسماء المفتون
فتاوي الخدمات المصرفية
السؤال: حكم أخذ التمويل باسم الغير

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته، وبعد:\nفهذا التعامل لا يجوز؛ لأن القرض باسمك، وابن عمك أخذ نقوداً أقل وسيرد أكثر منها، وهذا عين الربا، ولا علاقة لابن عمك في القرض، فأنت أخذته باسمك والبنك يطالبك أنت بالسداد، وفي حال الوفاة يسقط البنك القرض عنك، فكل الأمور تترتب عليك أنت لأن الأوراق الرسمية باسمك، والمخرج الشرعي أن يُسدد القرض كاملاً وتتخلصون منه، أو أن ابن عمك لا يدفع إلا ما أخذ فقط، وتتحمل أنت الفرق وهو (9900) ريال؛ لأنك أنت الذي أخذت القرض. وفقنا الله وإياك لطيب المطعم، وجنبنا وإياك المحرم المشتبه. والله تعالى أعلم، وصلى الله وسلم على نبينا محمد.\n

المفتى: أ.د. عبد الله بن محمد الطيار

فتاوي ذات صلة

فتاوي اخرى للمفتي ‏أ.د. عبد الله بن محمد الطيار